2014.10.22

الساعة الآن: 5:04

 

الوسط العربي يعاني من نقص 6100 غرفة تعليمية

مدارس وتعليم

574 قراءة

0 تعليق

2012-08-24 15:53:03


أكثر من نصف مليون طالب عربي يعودون إلى مقاعد الدراسة الاثنين القادم، في ظل نقص حاد في عدد الغرف التعليمية يصل إلى نحو 6100 غرفة، بالإضافة إلى النقص المتراكم في مجمل احتياجات الوسط العربي التعليمية بسبب سياسات التهميش والتمييز التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة.


وتشير المعطيات التي نشرتها مؤخرا لجنة متابعة قضايا التعليم في الوسط العربي، في تقرير أعدته عشية افتتاح السنة الدراسية، أن هناك حاجة فورية لتوفير 6.100 غرفة تعليمية في الوسط العربي، كما تحدثت المعطيات، عن عدم وجود ميزانيات لتأمين وحراسة المدارس العربية أسوة بمثيلاتها في الوسط اليهودي، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع مطرد في حوادث العنف التي تقع في داخل المدارس العربية.


وقالت اللجنة في تقريرها، إن النقص الكبير في عدد الغرف التعليمية يضطر السلطات المحلية في الوسط العربي إلى استئجار غرف ومبان بتكلفة عالية تصل إلى 40 ألف شيقل للغرفة الواحدة، فيما تقوم الوزارة بتمويل 25% فقط من الإيجار الأمر الذي يراكم العجز المالي الذي تعاني منه السلطات المحلية العربية.


وأشار التقرير إلى أنه وبالرغم من بناء نحو 3.120 غرفة تعليمية خلال السنوات الأخيرة، إلا أن هذا لم يوفر إلا 39% من النقص القائم في الغرف التعليمية، ما سيؤدي إلى نقص متراكم سيصل إلى نحو 8.216 غرف تعليمية في العام 2016.


وتحدث التقرير كذلك عن حاجة الوسط العربي إلى نحو 4000 آلاف وظيفة في مجال التربية والتعليم وخاصة في فروع التعليم الخاص والروضات العلاجية، ودعت اللجنة، وزارة التربية والتعليم إلى احترام وتنفيذ التفاهمات التي تم التوصل إليها مع الوزيرة السابقة يولي تمير بهذا الخصوص.

للمزيد من مدارس وتعليم

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن شبكة بلدتنا الاعلامية وإنما تعبر عن رأي أصحابها

الاكثر قراءة

الاكثر تعليقا

النشرة البريدية

قم بالتسجيل في قائمتنا البريدية

الاسم الكامل :

البريد الالكتروني :